مملكة الجمال

ملتقى عشاق الجمال من شباب الوطن العربي الملــ فاتن ــكة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 البرود الجنسى عند المرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mamlaka
Admin
avatar

المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 13/09/2007
العمر : 33

مُساهمةموضوع: البرود الجنسى عند المرأة   الجمعة أكتوبر 12, 2007 11:08 am

By Ghada
البرود الجنسى عند المرأة يختلف فى مفهومه العلمى عنه عند العامة حيث أنه فى العامة هو القاعدة فالمرأة عادة ما تكون باردة جنسيا و ان كانت خلاف ذلك فهى شاذة غريبة و لابد وأن يكون لها ماضى مشين أكسبها خبرة و احساس. فالمرأة عند الرجل فى مجتعنا الشرقى اما شريفة بريئة باردة أو غير شريفة مجربة حساسة. بمعنى آخر فالحس الجنسى هو التهمة و الأمنية فى نفس الوقت.

كما أن تعريف البرود الجنسى عند معظم الناس هو عام متعدد غير مشروط بأسباب أو ظروف و أحوال فهو اما عدم اقبال المرأة على الجنس أو عدم استمتاع المرأة بالجنس أو عدم طلب المرأة للجنس أو عدم بلوغ المرأة حد النشوة أو الذروة فى الجنس. وهذا يختلف عن المفهوم العلمى شكلا و موضوعا.

فمن المنطلق العلمى يشترط لتشخيص البرود الجنسى تحديد مرحلة البرود و توقيته و ظروفه و نوع العلاقة الزوجية و مدى التفاعل و التواصل بين الزوجين سواء أثناء الجنس أو خارجه و بدايته و ثباته و غيرها من العوامل الأساسية لوصف امرأة أو تشخيصها على أنها تعانى من برود جنسي. فالبرود الجنسي عند المرأة أو الرجل سيان هو مرض و ليس صفة.

فالمرأة تكون باردة جنسيا فى حالة عدم رغبتها فى ابتداء الجنس بشرط أن يكون هذا ليس له علاقة بنوع العلاقة الزوجية أوالجنسية أو مشاعرها ناحية الزوج أو حالتها الصحية أو النفسية. بمعنى أنها على الرغم من أنها تحب زوجها فى المظهر و المجهر و بالرغم من أنها تشعر بالاثارة عند اتمام العملية الجنسية وتصل للنشوة و بالرغم أن زوجها يفهم مواضع الاثارة فيها نفسيا و جسديا و بالرغم من أنها لاتعانى من مرض نفسى أو جسدى مذمن فانها لا ترغب فى الجنس. بمعنى آخر فالبرود الجنسى من المنطلق العلمى هو ضعف الرغبة فى الجنس بالرغم من الاستمتاع به و هو يحدث عند الرجل و المرأة.

وضعف الرغبة فى الجنس مع وجود هذه الشروط يكون له أسباب عدة منها وقتى مع حمل أو بعد الولادة او مضاعفات جانبية لبعض الأدوية أو اكتئاب و منه دائم و فى هذه الحالة تكون شخصية المرأة ضعيفة على المستوى الانسانى عموما فهى جافة متحفظة سلبية غير واثقة من نفسها و غير راضية عن نفسها انقيادية أو تعانى من مرض جسدى أو نفسى مذمن. كذلك التدخين و أدوية منع الحمل والاعتداء الجنسي فى الصغر من المحارم له تأثير سلبى على الرغبة الجنسية.

أما عدم الاستمتاع بالجنس فهو مختلف عن عدم الرغبة ففى هذه الحالة ترغب المرأة فى الجنس و لكنها لا تستمتع به. وتكمن الأسباب عادة فى طبيعة العلاقة بين الزوجين, فهى علاقة تنقصها التواصل و التفاهم و المودة و الرحمة فالرجل يقوم بالجنس من طرفه و يعتبر المراة جهاز استقبال و هى تخاف التواصل معه و ايضاح ما يرضيها, وتتم العملية الجنسية بشكل روتينى ممل لا تجديد فيه ولا ابتكار.

عدم وصول الذروة فى الجنس هو أمر آخر تصفه العامة أيضا بالبرود الجنسي و فى هذه الحالة تقبل المرأة على الجنس و تستمتع به و لكنها لا تصل الى مرحلة النشوة و هى ضرورة للاحساس الكامل بالجنس و الشعور بالرضا و السكينة من بعده. ومن أسباب ذلك عدم علم المرأة بعلامات النشوة, الاستعجال فى العملية الجنسية خاصة مرحلة المداعبة, سرعة القذف فى الرجل, عمليات الطهارة الشديدة, خوف المرأة من الجنس و عدم التلقائية فى ادائها.

و بعض الناس يعتبر البرود الجنسى هو سلبية المرأة فى الجنس فالمرأة لا تطلب الجنس و لا تبادراليه. و قد يكون ذلك صحيحا و لكن قبل أن نتهم المرأة بالبرود نحاسب المجتمع فى نظرته للجنس على انه مذكر و ليس مؤنث فالبنت لها الرومانسية و الحب العذرى و الرجل له الجنس و الرغبة فنكبت الرغبة فى الأنثى و نعلمها أنها عيب و ليست حرام تسقط حرمانيتها بعقد الزواج. كما أن الاختيار فى الزواج و ما فيه من القبول الذى يكفل علاقة جنسية صحيحة كما يريده الله سبحانه و تعالى جعلناه نحن من العيب و أشبنا الزواج بتقاليد عقيمة أهلكت مؤسسة الزواج ومن ثم المجتمع بأسره.

و للبرود الجنسى فى المرأة أسباب فى الرجل, ففى مجتمعنا الشرقى تزهد المرأة الجنس و لا تبغضه. فدائما تشكو المرأة من زهدها فى الجنس لأنها لم تجد فيه أى لذة وأنها قبل الزواج كانت تتوقع أنه غريزة فطرية لا تحتاج الى مجهود للاستمتاع بها. ولكن هذا ليس هو الحال فالجنس هو حصاد علاقة متفتحة منفتحة بين رجل و امرأة ليست علاقة قمع و أنانية من طرف واحد كما هى فى معظم الأحيان. فالرجل فى مجتمعنا الشرقى ما زال يتعامل بازدواجية و خاصة فى الجنس فهو يكره ما يحب مع الزوجة متحفظ متجهم يراقبها و يحاسبها و ينتقدها و يحب ما يكره مع غير الزوجة.

عزيزى الزوج اختار الوقت المناسب للجنس فلابد أن يعلم الرجل احتيجات زوجته الجنسية و ميعاد ازدياد الرغبة الفسيولوجى, فالنساء و الرجال تختلف فى احتياجتهم الجنسية و كذلك الشخص الواحد فى المراحل العمرية المختلفة و الظروف المختلفة فلا توجد امرأة كالآخر و لا رجل كالآخر. لابد وان تتجنب النقد و المقارنة وخاصة امام التلفاز. حاول أن تفهم أحاسيس المرأة بشكل مباشر منها و ليس من الأشرطة الخليعة و كلام الأصدقاء.

و للبرود الجنسى فى المرأة أسباب فى المجتمع فعدم المعرفة الصحيحة عن الاستجابات الجنسية الطبيعية و ما يحتاجه الرجل من المرأة و العكس ما تحتاجه المرأة من الرجل, اعتبار الجنس مرادف للرذيلة و الذنب و العيب, المنجاة بالحب العذرى فى الشعر و النثر و اعتبار ما حلل الله من علاقة بين الرجل و المرأة منكر يدنس الحب, آفات فى المجتمع لابد و علاجها و التصدى لها.

الجنس هو غريزة تتحد فيها النفس مع الجسد ولكى نعالج المشاكل الجنسية فلابد وأن يفحص الشخص من الناحية النفسية و الجسدية.وعلى هذا فان انعدام الرغبة فى الجنس هى مشكلة مرضية بعد استثناء و معالجة مشاكل العلاقة الزوجية و الزوجة و الزوج و المجتمع تحتاج الى تشخيص السبب و علاجه. فمثلا من المشاكل الجسدية السكر, خلل الغدة الدرقية, خلل هورمونات الكورتيزون ومن الناحية النفسية الاكتئاب و اضطرابات الشخصية و الوسواس القهرى.

وهذه نصائح عامة لعلاج المشكلة التفاعل و التواصل الجسدى و الحسى و اللفظى أثناء الجنس, التركيز على المشاعر أكثر من الخطوات, البعد عن التكرار و الروتين , ركز على نفسك و ساعد الطرف الآخر على اثارتك لابد أن يكون الطرفين مهيئئن نفسيا و جسديا استعمل خيالك. أيها الرجل شعور المرأة بالجنس هو شعورها بالرغبة و التحكم و المركزية الاحتياج فاذا خلا الجنس من هذا فقدت احساسها و اتهمتها بالبرود فهذه التهمة منك واليك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mamlaka.ahlamontada.com
fatin
نشط ممتاز
نشط ممتاز


المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 18/11/2007
العمر : 33
الموقع : http://mamlaka.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: البرود الجنسى عند المرأة   الجمعة مارس 07, 2008 8:45 am

البرود الجنسى عند المرأة يختلف فى مفهومه العلمى عنه عند العامة حيث أنه فى العامة هو القاعدة فالمرأة عادة ما تكون باردة جنسيا و ان كانت خلاف ذلك فهى شاذة غريبة و لابد وأن يكون لها ماضى مشين أكسبها خبرة و احساس. فالمرأة عند الرجل فى مجتعنا الشرقى اما شريفة بريئة باردة أو غير شريفة مجربة حساسة. بمعنى آخر فالحس الجنسى هو التهمة و الأمنية فى نفس الوقت.

كما أن تعريف البرود الجنسى عند معظم الناس هو عام متعدد غير مشروط بأسباب أو ظروف و أحوال فهو اما عدم اقبال المرأة على الجنس أو عدم استمتاع المرأة بالجنس أو عدم طلب المرأة للجنس أو عدم بلوغ المرأة حد النشوة أو الذروة فى الجنس. وهذا يختلف عن المفهوم العلمى شكلا و موضوعا.

فمن المنطلق العلمى يشترط لتشخيص البرود الجنسى تحديد مرحلة البرود و توقيته و ظروفه و نوع العلاقة الزوجية و مدى التفاعل و التواصل بين الزوجين سواء أثناء الجنس أو خارجه و بدايته و ثباته و غيرها من العوامل الأساسية لوصف امرأة أو تشخيصها على أنها تعانى من برود جنسي. فالبرود الجنسي عند المرأة أو الرجل سيان هو مرض و ليس صفة.

فالمرأة تكون باردة جنسيا فى حالة عدم رغبتها فى ابتداء الجنس بشرط أن يكون هذا ليس له علاقة بنوع العلاقة الزوجية أوالجنسية أو مشاعرها ناحية الزوج أو حالتها الصحية أو النفسية. بمعنى أنها على الرغم من أنها تحب زوجها فى المظهر و المجهر و بالرغم من أنها تشعر بالاثارة عند اتمام العملية الجنسية وتصل للنشوة و بالرغم أن زوجها يفهم مواضع الاثارة فيها نفسيا و جسديا و بالرغم من أنها لاتعانى من مرض نفسى أو جسدى مذمن فانها لا ترغب فى الجنس. بمعنى آخر فالبرود الجنسى من المنطلق العلمى هو ضعف الرغبة فى الجنس بالرغم من الاستمتاع به و هو يحدث عند الرجل و المرأة.

وضعف الرغبة فى الجنس مع وجود هذه الشروط يكون له أسباب عدة منها وقتى مع حمل أو بعد الولادة او مضاعفات جانبية لبعض الأدوية أو اكتئاب و منه دائم و فى هذه الحالة تكون شخصية المرأة ضعيفة على المستوى الانسانى عموما فهى جافة متحفظة سلبية غير واثقة من نفسها و غير راضية عن نفسها انقيادية أو تعانى من مرض جسدى أو نفسى مذمن. كذلك التدخين و أدوية منع الحمل والاعتداء الجنسي فى الصغر من المحارم له تأثير سلبى على الرغبة الجنسية.

أما عدم الاستمتاع بالجنس فهو مختلف عن عدم الرغبة ففى هذه الحالة ترغب المرأة فى الجنس و لكنها لا تستمتع به. وتكمن الأسباب عادة فى طبيعة العلاقة بين الزوجين, فهى علاقة تنقصها التواصل و التفاهم و المودة و الرحمة فالرجل يقوم بالجنس من طرفه و يعتبر المراة جهاز استقبال و هى تخاف التواصل معه و ايضاح ما يرضيها, وتتم العملية الجنسية بشكل روتينى ممل لا تجديد فيه ولا ابتكار.

عدم وصول الذروة فى الجنس هو أمر آخر تصفه العامة أيضا بالبرود الجنسي و فى هذه الحالة تقبل المرأة على الجنس و تستمتع به و لكنها لا تصل الى مرحلة النشوة و هى ضرورة للاحساس الكامل بالجنس و الشعور بالرضا و السكينة من بعده. ومن أسباب ذلك عدم علم المرأة بعلامات النشوة, الاستعجال فى العملية الجنسية خاصة مرحلة المداعبة, سرعة القذف فى الرجل, عمليات الطهارة الشديدة, خوف المرأة من الجنس و عدم التلقائية فى ادائها.

و بعض الناس يعتبر البرود الجنسى هو سلبية المرأة فى الجنس فالمرأة لا تطلب الجنس و لا تبادراليه. و قد يكون ذلك صحيحا و لكن قبل أن نتهم المرأة بالبرود نحاسب المجتمع فى نظرته للجنس على انه مذكر و ليس مؤنث فالبنت لها الرومانسية و الحب العذرى و الرجل له الجنس و الرغبة فنكبت الرغبة فى الأنثى و نعلمها أنها عيب و ليست حرام تسقط حرمانيتها بعقد الزواج. كما أن الاختيار فى الزواج و ما فيه من القبول الذى يكفل علاقة جنسية صحيحة كما يريده الله سبحانه و تعالى جعلناه نحن من العيب و أشبنا الزواج بتقاليد عقيمة أهلكت مؤسسة الزواج ومن ثم المجتمع بأسره.

و للبرود الجنسى فى المرأة أسباب فى الرجل, ففى مجتمعنا الشرقى تزهد المرأة الجنس و لا تبغضه. فدائما تشكو المرأة من زهدها فى الجنس لأنها لم تجد فيه أى لذة وأنها قبل الزواج كانت تتوقع أنه غريزة فطرية لا تحتاج الى مجهود للاستمتاع بها. ولكن هذا ليس هو الحال فالجنس هو حصاد علاقة متفتحة منفتحة بين رجل و امرأة ليست علاقة قمع و أنانية من طرف واحد كما هى فى معظم الأحيان. فالرجل فى مجتمعنا الشرقى ما زال يتعامل بازدواجية و خاصة فى الجنس فهو يكره ما يحب مع الزوجة متحفظ متجهم يراقبها و يحاسبها و ينتقدها و يحب ما يكره مع غير الزوجة.

عزيزى الزوج اختار الوقت المناسب للجنس فلابد أن يعلم الرجل احتيجات زوجته الجنسية و ميعاد ازدياد الرغبة الفسيولوجى, فالنساء و الرجال تختلف فى احتياجتهم الجنسية و كذلك الشخص الواحد فى المراحل العمرية المختلفة و الظروف المختلفة فلا توجد امرأة كالآخر و لا رجل كالآخر. لابد وان تتجنب النقد و المقارنة وخاصة امام التلفاز. حاول أن تفهم أحاسيس المرأة بشكل مباشر منها و ليس من الأشرطة الخليعة و كلام الأصدقاء.

و للبرود الجنسى فى المرأة أسباب فى المجتمع فعدم المعرفة الصحيحة عن الاستجابات الجنسية الطبيعية و ما يحتاجه الرجل من المرأة و العكس ما تحتاجه المرأة من الرجل, اعتبار الجنس مرادف للرذيلة و الذنب و العيب, المنجاة بالحب العذرى فى الشعر و النثر و اعتبار ما حلل الله من علاقة بين الرجل و المرأة منكر يدنس الحب, آفات فى المجتمع لابد و علاجها و التصدى لها.

الجنس هو غريزة تتحد فيها النفس مع الجسد ولكى نعالج المشاكل الجنسية فلابد وأن يفحص الشخص من الناحية النفسية و الجسدية.وعلى هذا فان انعدام الرغبة فى الجنس هى مشكلة مرضية بعد استثناء و معالجة مشاكل العلاقة الزوجية و الزوجة و الزوج و المجتمع تحتاج الى تشخيص السبب و علاجه. فمثلا من المشاكل الجسدية السكر, خلل الغدة الدرقية, خلل هورمونات الكورتيزون ومن الناحية النفسية الاكتئاب و اضطرابات الشخصية و الوسواس القهرى.

وهذه نصائح عامة لعلاج المشكلة التفاعل و التواصل الجسدى و الحسى و اللفظى أثناء الجنس, التركيز على المشاعر أكثر من الخطوات, البعد عن التكرار و الروتين , ركز على نفسك و ساعد الطرف الآخر على اثارتك لابد أن يكون الطرفين مهيئئن نفسيا و جسديا استعمل خيالك. أيها الرجل شعور المرأة بالجنس هو شعورها بالرغبة و التحكم و المركزية الاحتياج فاذا خلا الجنس من هذا فقدت احساسها و اتهمتها بالبرود فهذه التهمة منك واليك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fatin101.jeeran.com/profile
 
البرود الجنسى عند المرأة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الجمال :: وزارة الصحة :: الصحة الجنسية-
انتقل الى: