مملكة الجمال

ملتقى عشاق الجمال من شباب الوطن العربي الملــ فاتن ــكة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الخلافة الثانية على منهاج النبوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zinman
متميز
متميز
avatar

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 07/10/2007
العمر : 37
الموقع : www.zin.fr.ma

مُساهمةموضوع: الخلافة الثانية على منهاج النبوة   الخميس نوفمبر 22, 2007 7:05 pm

بسم الله الرحمن الرحيم و به سبحانه وتعالى نستعين


و السلاة و السلام على سيد الخلق محمد عبد الله و رسوله صلى الله عليه وسلم تسليما

وبعد :
ان اصدق الحديث كتاب الله و خيرالهدي هدي سيدنا محمد عبد الله و رسوله صلى الله عليه وسلم

ثم اما بعد

هذا المقال ليس ردا على الاخ الكريم حفيد سيدنا عمر رضي الله عنه و انما هومقال يسير على خطى مقال الاخ العمري حفظه الله حيث ان الاخ حفيد سيدنا عمر رضي الله عنه تناول المسار التاريخي للبشرية اذ عرف هذا المسار التاريخي تعاقب اربع ممالك حيث يشكل الاسلام المرحلة الاخيرة و المملكةالاخيرة في التاريخ البشري

و قد سرت على نهجه حيث ساتوقف هنا ان شاء الله تعالى مع المملكة الرابعة و هي مملكة الاسلام

فلقد اخبرالنبي صلى الله عليه وسلم في كثيرمن الاحاديث النبوية الشريفة ان الاسلام سيعرف تحولات و تطورات و قد وضح الحبيب صلى الله عليه وسلم في هذه الاحاديث ملامح و خصائص هذه التحولات

ففي حديث مفتاح جامع
روى الإمام أحمد عن النبي صلى الله عليه وسلم بسند صحيح : "تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون ملكا عاضا، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون ملكا جبريا، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون خلافة على منهاج النبوة. ثم سكت".

وهذا اقتباس من موقع اسلام اون لاين اقتبس لكم هذا الحديث مع ذكر درجته و رواته
ما رواه أحمد والبزار - الطبراني ببعضه - عن النعمان بن بشير عن حذيفة: أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكًا عاضًا (الملك العاض أو العضوض: هو الذي يصيب الرعية فيه عسف وتجاوز، كأنما له أسنان تعضهم عضًا)، فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون ملكًا جبرية (ملك الجبرية: هو الذي يقوم على التجبر والطغيان).، فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها. ثم تكون خلافة على منهاج النبوة" ثم سكت (أحمد في مسند النعمان بن بشير 4/273 من طريق الطيالسي، وأورده الهيثمي في المجمع 5/188، 189، وقال: رواه أحمد والبزار أتم منه، والطبراني ببعضه في الأوسط ورجاله ثقات، وهو في -منحة المعبود- برقم -2593-، وفي كشف الأستار عن زوائد البزار، برقم -1588- وصححه الحافظ العراقي في كتابه: محجة القرب إلى محبة العرب وذكره الألباني في: الصحيحة برقم -5).

هذا الحديث يبين مع التراخي في الزمن المراحل التي تمر منها الامة الاسلامية و هي ولا شك مراحل مختلفة متتابعة تتميز كل واحدة عن التي تليها تميزا على جميع المستويات سواء في علاقة الحاكم بالمحكوم او علاقة الحكم بالاسلام اوعلاقة الدنيوي بالاخروي ...
و يؤكد هذا التحول و يبين خطره حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم " لتنقضن عرى الاسلام عروة عروة وكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها و اولهن نقضا الحكم و آخرهن الصلاة " و الحديث في مستند الامام احمد رحمه الله
ان هذا الحديث و معه كثير هو مما قال عنه الشيخ يوسف القرضاوي
،بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
المبشرات بانتصار الإسلام كثيرة، منها مبشرات في القرآن الكريم، ومبشرات في السنة الصحيحة، ومبشرات على أرض الواقع الذي نحياه رغم كل ما يتعرض له المسلمون الآن، والمهم أن نفي بعهد الله حتى يفي الله لنا، وننصر الله لينصرنا.

يقول فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي:

يَتحدَّث كثير من الدعاة عن آخر الزمان، وعن أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة، حدِيثًا يُوحي مُجْمَله أنَّ الكفر في إقبالٍ، وأن الإسلام في إدْبارٍ، وأن الشرَّ يَنتصر، والخير يَنهزم، وأن أهل المُنكر غالبون، وأهلَ المعروف ودُعاته مَخذولون.
ومعنى هذا: أنْ لا أملَ في تغييرٍ، ولا رجاءَ في إصلاحٍ، وأننا ننتقل من سيِّئ إلى أسوأ، ومن الأسوأ إلى الأشد سوءًا، فما من يوم يمضي إلا والذي بعدَه شرٌّ منه، حتَّى تقوم الساعة.

وهذا لا شكَّ خطأ جسيم، وسوء فهم لِمَا ورَد من بعض النصوص الجزئية، وإغفال للمبشرات الكثيرة الناصعة القاطعة، بأن المستقبل للإسلام، وأن هذا الدين سيُظهِرُه الله على كل الأديان، ولو كَرِه المشركون.

لِهذا كان من اللازم أن نَتحدَّث عن هذه (المبشرات)، ونُشيعُها بين المسلمين، حتى نَبعَث الأمل المُحرِّك للعزائم، ونَهزم اليأس القاتل للنفوس.

و للحديث بقية ان شاء الله تعالى
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zin.fr.ma
حفيد عمر بن الخطاب
فاعل حسن
فاعل حسن
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 21/11/2007
العمر : 33
الموقع : http://www.sempa36.jeeran.com/mohammed

مُساهمةموضوع: رد: الخلافة الثانية على منهاج النبوة   الجمعة نوفمبر 23, 2007 7:35 am

مما لا شك فيه أخي أننا ننتظر الخلافة التي تحاكي زمن النبوه .. وهي كما يقول العلماء قد أشرف زمنها .. وهي قد إقتربت .. والحمد لله .. ربما نكون نحن .. فالله قادر علي رد المسلمون إليه ردا جميلا في لحظه ... أو ربما يكون أولادنا ...لله العلم .. لكن ما نعرفه ومتأكدين منه جميعا والشاهد عليه الحديث الذي أتيت به أننا في المرحلة الرابعه .. وننتظر الخلافة إن شاء الله لكن لا نقول هذا ولا نعمل . بل نعمل جاهدين .. والحمد لله علي نعمة الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sempa36.jeeran.com/al7aq
zinman
متميز
متميز
avatar

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 07/10/2007
العمر : 37
الموقع : www.zin.fr.ma

مُساهمةموضوع: رد: الخلافة الثانية على منهاج النبوة   الجمعة نوفمبر 23, 2007 2:04 pm

بارك الله فيك اخي الكريم

لكن هل تعلم ان هناك من العلماء الاجلاء من يشكك في الخلافة الثانية على منهاج النبوة التي جاء ذكرها في الحديث الشريف

فلا حول ولا قوة الا بالله ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zin.fr.ma
حفيد عمر بن الخطاب
فاعل حسن
فاعل حسن
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 21/11/2007
العمر : 33
الموقع : http://www.sempa36.jeeran.com/mohammed

مُساهمةموضوع: رد: الخلافة الثانية على منهاج النبوة   الإثنين نوفمبر 26, 2007 9:21 pm

أخي من يشكك في هذا .. فإنما هو من الذين يستخدمون عقولهم ..لإي وجود نص .. وهم من الذين ينكرون ماهو معلوم من الدين بالأهميه ... فهل ينكرون المهدي المنتظر .. وإنتشار الإسلام في عصره .. وهل ينكرون نزول المسيح .. وأن يكون حاكما مقسطا فينا

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sempa36.jeeran.com/al7aq
 
الخلافة الثانية على منهاج النبوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الجمال :: وزارة الشؤون الدينية :: الوسطية-
انتقل الى: