مملكة الجمال

ملتقى عشاق الجمال من شباب الوطن العربي الملــ فاتن ــكة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حفيد عمر بن الخطاب
فاعل حسن
فاعل حسن
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 21/11/2007
العمر : 33
الموقع : http://www.sempa36.jeeran.com/mohammed

مُساهمةموضوع: مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 12:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الاول بلا بدايه الاخر بلا نهايه له الحمد وله الملك وهو علي كل شئ قدير مالك الملك فلا ينازعه احد , والصلاة والسلام علي رسول الاسلام وخير الانام محمد بن عبد الله
أما بعد
سوف أتناول بإذن الله موضوعات من الموضوعات الممتعة واظن أنها أمتع الموضوعات ألا وهي مقارنة الاديان والوصول الي دين الله الحق عن طريق العقل والنقل ولعلي اكتب في أول موضوع عن مملكة الله التي بشر بها جميع الانبياء الاولين بها حتي عصر المسيح الذي جاء بالانجيل ومعناه البشاره فانما جاء المسيح ليبشر بمملكة الله القادمة دعونا نتعرف ما هي مملكة الله التي تحدث عنها الانبياء أجمع ومن هو ملكها

أولا :-سفر دانيال الاصحاح الثاني
إختصارا للوقت والجهد من يريد الاطلاع علي النص فهو سفر دانيال الاصحاح الثاني وانا سأعلق عليه واستشهد
غنيت التوراة وملحقاتها من كتب الأنبياء بالتبشير بالإسلام ورسوله صلى الله عليه وسلم.. وُيعدّ الكتاب المنسوب لدانيال عليه السلام أغنى كتب العهد القديم بالنبؤات.. وقد حوى عدداً من البشارات البينة، لو يفقهها أهل الكتاب..!! نبدأ هنا باستعراض إحداها.. وهي تلك التي أُفرد لها الإصحاح الثاني من كتاب دانيال.. حين رأى ملك بابل نبوخذنصر بالمنام رؤيا، قتل عليها حكماء بابل عند عجزهم عن سردها ثم تفسيرها.. وقد طلب منهم سرد الرؤيا وتفسيرها.. ويتضرع دانيال لإله السماوات عز وجل أن يكشف له الرؤيا وتفسيرها فقد باتت حياته وإخوانه من المؤمنين في خطر.. ويرحمهم الله فيوحي لدانيال بالرؤيا وتفسيرها، فيحكي دانيال للملك رؤياه ويفسرها، فتُنقذ حياتهم، ويمكّن لهم في ارض بابل من بعدها..

وتتلخص الرؤيا في أن الملك رأى في منامه تمثالاً كبيراً، صُنع رأسه من ذهب، وصدره وذراعاه من فضة، وبطنه وفخذاه من نحاس، وساقاه من حديد.. واختلط الحديد بالخزف في قدميه.. ثم رأى حجراً قُطع بغير يدين ( أي لم تصنعه يدي إنسان)، فضرب به التمثال على طبقة قدميه.. فسحقها واستحال التمثال كله هباء تذروه الرياح.. واستقرّ الحجر مكانه، فنما حتى صار جبلاً كبيراً، وملأ الأرض كلها.. وفسّر دانيال للملك الرؤيا بأنه ستحكم الأرض أربع ممالك منذ عصره، الذي مثّل له بطبقة الرأس الذهبية، ثم ستلي مملكته ثلاث ممالك أخرى، كل واحدة منها مثلت في التمثال بطبقة من معدن خاص، وتتسلط المملكة الثالثة ( والتي مثلت بطبقة النحاس) على كل الأرض، ولكن المملكة الرابعة هي الأقوى، وستحكم شعوباً كثيرة غير متجانسة كما لا يتجانس الحديد والخزف اللذان مثلت بهما، ويلاحظ أن الخزف لم يظهر بالتمثال إلا في قدميه ولعل في ذلك إشارة لتمثيله للشعوب المحكومة والمستضعفة ضمن المملكة (الحديدية) الرابعة، وفي أيام المملكة الرابعة يقيم إله السماوات مملكته التي ستقضي على المملكة الرابعة ولن تنقرض، بل ستثبت إلى الأبد..

ويتفق هنا سجل التاريخ مع تفسير أهل الكتاب في أن الممالك الأربع هي مملكة الكلدانيين أو البابليين (المملكة الأولى) التي كان نبوخذنصر نفسه أحد حكامها، والتي غلب عليها سايروس الفارسي عام 539 قبل الميلاد حين أنشأ المملكة الفارسية ( المملكة الثانية)، ثم أتى الإغريق (المملكة الثالثة) حين نزعوا الأرض من الفرس عام 331 قبل الميلاد، وظلّوا بها حتى انتزعها منهم الرومان عام 63 قبل الميلاد.. وكانت مملكة الرومان بذلك هي المملكة الأخيرة ( الرابعة) التي ينبغي أن تأتي بعدها مملكة الله.. وكل هذه الممالك الأربع ( البابليون ثم الفرس ثم الإغريق ثم الرومان ) استولت على الأرض المباركة بفلسطين وحَكَمتها.. ويجدر هنا الإشارة إلى أن لفظ الأرض قد استخدم هنا ليعني أساساً الأرض المباركة ( فلسطين) وما حولها ممّا وُعد أبناء إبراهيم بحكمه ووراثته حتى قيام الساعة كما يفهم من التوراة ويؤيد كتاب دانيال نفسه في مواضيع عدة في إصحاحاته الأخرى تفسير الممالك الأربع بالممالك المذكورة أعلاه.. فالأولى فسرتها الرؤيا نفسها أنها دولة الكلدانيين التي منها صاحب الرؤيا ( نبوخذنصر الملك)، والثانية وهي الإمبراطورية المادّية والفارسية، وقد اعتبرتا دولة واحدة كما في الإصحاح الخامس من كتاب دانيال 28:5 حين صورتا بكبش واحد ذو قرنين أحدهما للمادية والآخر للفارسية، فهما دولتان من شعب واحد، ولا خلاف في أن المملكة الثالثة هي دولة الإغريق فقد صورت في الإصحاح السابع كما سيأتي معنا بنمر له أربعة أجنحة يرمز كل جناح منها إلى أحد أجزاء الإمبراطورية بعد انقسامها، كما صورت في الإصحاح الثامن بعنزة لها قرن بارز من بين عينيها يمثل ملكها الأول ( الإسكندر) يبرز بعد انكساره أربعة قرون جديدة تمثل الأجزاء التي انقسمت إليها الإمبراطورية الإغريقية حيث تم التصريح باسمها في الإصحاح الثامن.. فاتضح بذلك بشكل تام أن الإمبراطورية الأخيرة ( أي الرابعة) والسابقة لمملكة الله هي إمبراطورية الرومان التي خلفت الإغريق مباشرة في حكم الأرض المباركة حين استولت عليها منهم عام 63ق.م.. ولعل تمثيل دولة الرومان بالخصر والرجلين يُشير إلى إنقسام الدولة لاحقا إلى شرقية وغربية كما يرى بعض الباحثون.. وفي هذا دلالة على أن نهاية دولة الرومان المعتبرة هنا هي بخروجها من الأرض المباركة عام 638- 640 م.. وليس بسقوط الجزء الغربي منها عام 476م.. إذ أن الجزء الشرقي ( وهو الجزء الحاكم للأرض المباركة) ظل ممثلا بالصنم بصورة مستقلة..

إن هنالك إتفاقاً بين الباحثين على اعتبار سنة الإنتقال بين المملكة الثالثة ( اليونانية) والرابعة (الرومية) هو عام 63 ق م، وهو عام دخول الروم إلى أرض سوريا وفلسطين وإسقاطهم لحكم السلوقيين اليونان الحاكمين قبلها للأرض المباركة.. مع أن دولة اليونان بأرض اليونان كانت قد سقطت تحت الحكم الروماني قبل ذلك بأكثر من قرن.. لكنّ ذلك لم يكن له اعتبار لبقاء الحكم بأرض فلسطين تحت حكم دولة منبثقة عن إمبراطورية اليونانيين.. ومثل هذا عودة دولة الفرس إلى الوجود بعد سقوطها الأول تحت الإسكندر المقدوني، لم يعني شيئا بهذه النبوة لإنتهاء دورها في حكم الأرض المباركة منذ عام 331 ق م.. الذي كان هو عام انتزاع اليونان للأرض المباركة من إيدي الفارسيين..

ومن هنا، فمنذ عصر قسطنطين انتقلت عاصمة دولة الروم إلى مدينة القسطنطينية ( استانبول).. وظلت تبعية الأرض المباركة للإمبراطور الحاكم بالقسطنطينية.. ولا يعني شيئاً لنبوتنا انفصال الجزء الغربي عن العاصمة أو سقوطه بعد ذلك.. إذ ظلت الأرض المباركة تحت حكم القسطنطينية.. ومع أنّ المسلمين هم مَن أسقط القسطنطينية إلا أنّ التاريخ لإنتهاء الحكم الروماني ( المملكة الرابعة) بهذه النبوة يجب أن يكون عام 638 م الذي هو عام خروج الرمان من حكم الأرض المباركة.. وليس عام 1453 م الذي كان عام استيلاء المسلمين على القسنطينية وإنهاء الإمبراطورية الرومانية.. وإن كان ذلك لا يؤثر على الإستنتاج بأنّ مملكة الله المنتظرة هي دولة الإسلام..

قد يتسآءل البعض فما عبرة الإشارة إلى الجزء الغربي من دولة الرومان بإحدى الرجلين.. والواقع هو إن إنفصال الدولة الرومانية لم يكن ثابتا.. فقد توحدت في عدد من المرات بعد إن كانت أصلا موحدة.. ومن هنا تمّ ذكر الدولة الميدية مع الفارسية.. مع أن الذي أسقط البابلييين هم الفرس.. لكن إنضمام الدولة الميدية بعد ذلك إلى الفارسية، وتوحيدهما في دولة واحدة يُعطي إنطباعا بمشاركة غير مباشرة للميديين في حكم الأرض المباركة.. ومثل هذا كان دور الجزء الغربي الروماني بعد إنفصاله.. ومع هذا فلا يعني بالضرورة تمثيل دولة الرومان بهذه الطبقة الأخيرة من جسد التمثال انها ترمز إلى جزئي الإمبراطورة.. فالتسلسل الزمني هو السبب في ترك المنطقة السفلى من الجسد لتمثل المملكة الرابعة والأخيرة قبل ظهور مملكة الله..

والسؤال هنا بعد كل هذا هو مَن حَكَم الأرض المباركة من بعد الرومان ؟ وهل كان يستحق لقب مملكة الله؟ فإن الرجاء ألاّ تكون دولته دولة وثنية أخرى كالأربع الممالك قبلها، فعندها تبطل النبوة التي تبشر بمملكة تشريعها من عند الله تأتي بعد المملكة الرابعة ( الروم) ؟

والإجابة ساطعة باهرة… مَن غير دولة الإسلام ورث الأرض المباركة وحكمها من بعد الرومان ؟ ومَن غير دولة الإسلام أنهى إمبراطورية الرومان وقضى عـليها حتى أصبحت عاصمتها الـوحيدة ( القسطنطينية) حينها عاصمةً لدولة الإسلام ؟

…ومَن غير دولة الإسلام دولةً قامت على رسالة سماوية ودعوة للإيمان بالله والاحتكام إلى شرعه؟ من غير دولة الإسلام دولة جاءت بهدى الله الخاتم وبدينه الأخير الباقي إلى يوم القيامة ؟ .. ولو أن دولة الإسلام لم تحمل رسالة من السماء لجاز لليهود والنصارى أن يبحثوا عن تأويل آخر للبشارة ! أمّا وقد جاءت دولة الإسلام برسالة سماوية عالمية، لا تحكم باسم قومية ولا جنس بل بدين منفتح للجميع يستوي فيه العربي والأعجمي فإنها بلا شكّ هي مملكة الله التي بشر بها المرسلون..

وبمجيء دولة الإسلام أسلم سكان الأرض المباركة ومازالوا إلى اليوم.. وسيعمرونها إلى الأبد رغم عودة اليهود إلى أجزاء منها.. فعودة اليهود هذه هي عودة جزئية ومؤقتة كعودة الصليبيين إليها من قبل.. وسيظل المسلمون – وما زالوا - يعمرون بيت المقدس وما حوله حتى قيام الساعة..

ولنا أن نتأمل أنّ الدول الإسلامية المتعاقبة على الأرض المباركة لا تُعدُّ إلاّ دولة وإمبراطورية واحدة ذات خلفية واحدة، وإن تعددت شخصيات حكامّها أو مواطنهم الأصلية.. تماماَ كما اعتبرت البشارة السابقة ( وما ارتبط بها من بشارات أخرى) دولتي الفرس والماديين دولة واحدة لخلفيتهما العرقية المشتركة..

ويبقى أن نتساءل كيف وجد اللذين أصروا على الكفر من أهل الكتاب مخرجاً لهم لصرف هذه البشارة عن وجهتها الصحيحة.. لقد اتفق أكثرهم كارهين على التفسير المذكور أعلاه للمالك الأربع، بما فيه أنّ المملكة الرابعة هي مملكة الرومان.. واتفقوا على أنها قد زالت.. وأن المملكة التي ستزيلها هي مملكة الله.. ولمّا كان يلزمهم - على هذا الأساس - الإقرار بأنّ دولة الإسلام التي تلتها والتي أزالتها من الأرض المباركة ( بل ومن الوجود) هي بلا شكّ مملكة الله، فقد زعموا أنه سيكون لدولة الرومان نهوض جديد في آخر الزمان، وذلك لكي تصدق البشارة في أن المملكة التي ستسبق مملكة الله هي مملكة الروم ( الرابعة من زمن البشارة)! ولم ينتبه هؤلاء المتعصبون بذلك أنهم قد نقضوا البشارة حين لم يسلموا لدولة الإسلام، فإن مملكة الله لم تعد بذلك هي المملكة الخامسة من عصر دانيال ؟ ولم يعد لإيراد تسلسل الممالك الأربع المتتالية من بعد دانيال أي معنى إذا تم السكوت بعد بذلك على ما يزيد عن ألف عام من بعد خروج الروم من الأرض المباركة؟؟ وتواصوا به يخدعون أنفسهم بأنهم يؤمنون بالكتاب، إذ يؤمنون بما كتب دانيال أن مملكة الله هي فعلاً التي ستزيل دولة الرومان، ولكنها على زعمهم دولة الرومان القادمة في المستقبل!!.. وصرف القوم بذلك أنفسهم عن الإيمان بآية من آيات الله البينة... وتمّ لهم في الواقع تمييع البشارة وتعطيلها من كل معنى وهدف كان وراء إيرادها...

وقد أرفقت هنا شكلاً للتمثال الذي رأى شبيهه نبوخذنصر يتضح منه إيمان أهل الكتاب بتفسير الممالك الأربع كما أوردتُ أعلاه، ويلاحظ توافق طبقات التمثال الأربع مع الوحوش الأربعة في
بشارة إصحاح 7 توافقها في تمثيل الممالك الأربع التي ستحكم الأرض المباركة حتى تقوم مملكة الله ....

ولا يسع المرء المسلم إلاّ أن يعجب غاية العجب كيف عطّل هؤلاء هذه البشارة ؟ وكيف تكلفوا هذا الافتراض بقيام دولة للروم بعد أن زالت وأخرجت من حكم الأرض المباركة منذ ما يقرب من ألف وأربعمائة عام.. إنه العمى عن آيات الله الذي اختاره الكفار لأنفسهم.." فإن يروا كسفاً من السماء ساقطاً يقولوا سحاب مركوم، فذرهم حتى يلاقوا يومهم الذي فيه يصعقون.."
والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل
أخوكم محمد بن حسن العمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sempa36.jeeran.com/al7aq
zinman
متميز
متميز
avatar

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 07/10/2007
العمر : 37
الموقع : www.zin.fr.ma

مُساهمةموضوع: رد: مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 1:45 pm

جزاك الله خيرا اخي حفيد عمر بن الخطاب رضي الله عنه
و المملكة نورت بنورك العمري اخي
شكرا لك على هذا المقال الرائع وهذه البشارة العظمى
وصدق الله العظيم اذ يقول عز من قائل سبحانه
سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا
سورة الفتح - سورة 48 - آية 23
ويقول سبحانه
سنة الله في الذين خلوا من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا
سورة الأحزاب - سورة 33 - آية 62
فسنة الله ماضية
بارك الله فيك اخي الكريم و بارك الله لك و بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zin.fr.ma
حفيد عمر بن الخطاب
فاعل حسن
فاعل حسن
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 21/11/2007
العمر : 33
الموقع : http://www.sempa36.jeeran.com/mohammed

مُساهمةموضوع: رد: مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 8:38 pm

zinman كتب:
جزاك الله خيرا اخي حفيد عمر بن الخطاب رضي الله عنه
و المملكة نورت بنورك العمري اخي
شكرا لك على هذا المقال الرائع وهذه البشارة العظمى
وصدق الله العظيم اذ يقول عز من قائل سبحانه
سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا
سورة الفتح - سورة 48 - آية 23
ويقول سبحانه
سنة الله في الذين خلوا من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا
سورة الأحزاب - سورة 33 - آية 62
فسنة الله ماضية
بارك الله فيك اخي الكريم و بارك الله لك و بك


بوركت أخي الحبيب... وجزاكم الله الخير الجم وكشف عنكم الهم والغم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sempa36.jeeran.com/al7aq
zinman
متميز
متميز
avatar

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 07/10/2007
العمر : 37
الموقع : www.zin.fr.ma

مُساهمةموضوع: رد: مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))   الخميس نوفمبر 22, 2007 5:26 pm

الله يبارك فيك اخي الكريم
ولا اخفيك اخي الكريم ان مقالك الرائع فتح المجال امامي لاكتب عن موضوع ممتع هو ايضا وهو يتعلق بالمملكة الرابعة خاصة
حيث ان هذه المملكة الا و هي الاسلام عرفت ولازالت تعرف ادوارا تاريخية كما عرف تاريخ البشرية نفس الادوار المتمتلة في المملكات الاربع التي افدتنا بارك الله فيك في اعطائنا نظرة شاملة عنها
و سيكون حديثي ان شاء الله تعالى عن البشارة النبوية بالخلافة الثانية على منهاج النبوة
وهي التي ارى من وجهة نظري القاصرة ان كل الدعاة الى الله يعملون اليوم على تحقيقها و ذلك بتطلعهم لانشاء جيل صالح يتحقق به موعود الله تعالى و موعود نبيه الاعظم الحبيب صلى الله عليه وسلم
ساعنون المقالة ان شاء الله تعالى بعنوان
الخلافة الثانية على منهاج النبوة
و شكر الله فضلك اخي حفيد عمر بن الخطاب رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zin.fr.ma
حفيد عمر بن الخطاب
فاعل حسن
فاعل حسن
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 21/11/2007
العمر : 33
الموقع : http://www.sempa36.jeeran.com/mohammed

مُساهمةموضوع: رد: مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))   الجمعة نوفمبر 23, 2007 7:42 am

أخي فسنة الله لا تتغير ولا تتبدل ... لقد شهد التاريخ أو العصور القديمه أربع ممالك ثم جاءت المملكه الخامسه وهي النجاه ... ثم ها هي سنة الله تتكرر في المملكة الخامسه .. وتنقسم المملكه الخامسه إلس 5 خلافات ... وستكون الخلافة الخامسه فيها هي الفاصلة في تاريخ البشرية .. وسيكون كل من علي الأرض يدينون لله طوعا وكرها .. والحمد لله علي نعمة الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sempa36.jeeran.com/al7aq
achraf262
فاعل حسن
فاعل حسن


المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))   الجمعة نوفمبر 23, 2007 5:53 pm

اود اخي ان استفسر عن هذه المملكة الخامسة ماذا تقصد بها
وماهي معالمها الواضحة واود اخي الكريم ان تضيف المزيد عن هذه المملكة و عن تقسيماتها الخمسة فانا اخي الكريم اول مرةاسمع بمملكة اسمها مملكة النجاة حتى تعم الفائدة ان شاء الله و بارك الله فيك اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حفيد عمر بن الخطاب
فاعل حسن
فاعل حسن
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 21/11/2007
العمر : 33
الموقع : http://www.sempa36.jeeran.com/mohammed

مُساهمةموضوع: رد: مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))   الإثنين نوفمبر 26, 2007 10:30 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين :

أخي الكريم أشرف ... قبل أن أشرح لك بالخلافة المنتظره التي يسود فيها العالم عصره الذهبي .. يجب أن أخبرك بالتاريخ في سطور بسيطه

أولا
==
قبل عصر الإسلام حكمت الأرض أربع ممالك ظالمه بدأت
1- المملكه البابليه أ, الكلدانيه
2- المملكة الفارسية
3- المملكة الإغريقيه
4 - المملكة اليونانية .. وهي أشدهم ظلما .. وضع خط تحت أشدهم ظلما هذه


ثم جاءت مملكة الإسلام وهي المملكة التي رحم الله بها البشريه وأخرجهم من عبادة العباد إلي عبادة رب العباد .. بقيادة الملك الرسول النبي محمد صلي الله عليه وسلم ... فهو كان قائد وملك للصحابة ورسول نبي .. وهو من وضع حجر الاساس وهذه هي المملكة الخامسه(5)

ثم شاء الله أن تنقسم المملكة الخامسه إلي 5 خلافات سبحانه جل حكمه وتعاظمت أسماءه ..

فهي كما أخبر رسول الله

1- الخلافه في عصر النبوه في عصر النبي محمد صلي الله عليه وسلم
2-خلافة راشده (عصر أبو بكر وعمر وعثمان وعلي والحسن )
3-ملكا عاضا ( وهي الخلافة الأمويه والعباسيه ) وعاضا يعني توارثي
4-حكم جبري .. بمعني أنك لادخل لك في إختيار رئيس الدوله . علي الرغم أنه في الظاهر ليس ملك توارثي ...بل في الظاهر أنك شوري ..ولكن يحكم بالجبروت ... والجبروت لله .. وهي أشد الخلافات ظلما وعدوانا كمثيلتها من المملكة الرومانيه سبحان الملك

ثم تأتي بعدها الخلافة الإسلامية المنتظره وهي عصر يحاكي عصر النبوه يقودنا فيه المهدي المنتظر (محمد بن عبد الله ) وهو من نسل رسول الله ... وينزل بعده المسيح علي ه السلام .. ونفتح الدنيا بأسرها لتعبد الله وحده .. وتخرج الأرض خيراتها .. حيث يأكل الأسد التبن ..وترعي الذئاب الغنم .. ويسجد كل بشري لله وحده لا يوجد في العالم من يشرك بالله .. وقال رسول الله -ص- (طوبا لعيش بعد المسيح) ....


وللأسف بعد هذا كله يرجع الناس لعبادة الأصنام .. في زمن ووقت لا يعلمه إلا الله .. وتقوم الساعة علي شرار الناس .. تقوم الساعة ولا يقول أحد الله الله



أخي أشرف هذا بعض مما أردت لكن أختصره إختصارا .. كي لا أطيل .. ولكنه من المفترض .. أن تخصص مقالات كثيرة لحكاية هذه الأشياء


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sempa36.jeeran.com/al7aq
achraf262
فاعل حسن
فاعل حسن


المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))   الأربعاء نوفمبر 28, 2007 10:21 am

شكرا لك اخي الكريم حفيد عمر ابن الخطاب على هده التوضيحات التي كانت مفيدة لي والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zinman
متميز
متميز
avatar

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 07/10/2007
العمر : 37
الموقع : www.zin.fr.ma

مُساهمةموضوع: رد: مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))   الأربعاء نوفمبر 28, 2007 11:55 am

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وعلىاله وصحبه واخوانه وحزبه و التابعين له باحسان الى يوم الدين
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اخي في الله حفيد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه و اخي في الله اشرف اني و الله لمشتاق لكما واني لمحبكما في الله

اما بعد

فهنا اود ان اضع استفسار او تساؤل اواشارة لما تقدم حيث ذكرت اخي حفيد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ان الخلافة اثانية على منهاج النبوة تكون على يد سيدنا المهدي عليه السلام و سيدنا عيسى بن مريم عليه السلام

لكن الاشارة هي ان مظهر العزة للمسلمين اخذهم الجزية من الكافرين و المعلوم ان سيدنا عيسى عايه السلام عند نزوله لن يقبل الجزية او لا يقبل الجزية فهذا يعطينا اشارة ان الخلافة علىمنهاج النبوة تكون سابقة في الزمن لنزول سيدنا عيسى عليه الصلاة و السلام
هذا ما اردت الاشارة اليه فقط و بارك الله فيكم
و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.zin.fr.ma
 
مملكة الله القادمة ((مملكة الإسلام))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الجمال :: وزارة الشؤون الدينية :: الوسطية-
انتقل الى: